الرئيسية ||| أخبار الكنيسة ||| انتهاء أزمة تنحي الأنبا إبرام أسقف الفيوم

انتهاء أزمة تنحي الأنبا إبرام أسقف الفيوم

استجاب الأنبا إبرام أسقف الفيوم، لقرار لجنة الإيبارشيات برفض طلب تنحيه، طالبا من البابا تواضروس اعتبار طلب الاستقالة من الخدمة، هو طلب اعتكاف مفتوح.

وكشفت مذكرة رسمية صادرة عن الكاتدرائية المرقسية، أن الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، زار الأنبا إبرام، وعرض عليه قرار لجنة الإيباراشيات ومناشدتهم له بالعودة، فرد أسقف الفيوم بخطاب للبابا تواضروس ولجنة الإيبارشيات، قال فيه: طاعة لقراركم ومحبتكم، أرجو أن تحتملوني، في تحويل الطلب إلى فترة اعتكاف، مفتوحة غير محددة، مع متابعتكم للخدمة في الإيبارشية لحين انتهاء فترة الاعتكاف.

وكانت لجنة الإيبارشيات، التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، رفضت طلبًا من الأنبا إبرام، أسقف الفيوم للتنحي عن الخدمة، والمحول للجنة من البابا تواضروس الثاني، بتاريخ 8 أغسطس 2017، والتي اجتمعت بحضور سبعة عشر مطرانًا وأسقفًا برئاسة الأنبا هدرا، مطران أسوان، ومقرر اللجنة، وذلك بمقر المجمع المقدس بالأنبا رويس في العباسية.

وبعد الاطلاع على الأوراق المقدمة، ناشدت اللجنة الأنبا إبرام الاستجابة لمشاعر محبة ونداءات الآباء وجميع أطياف الشعب في إيبارشيته، والعودة إلى الإيبارشية ومواصلة عمله الذي بدأه منذ 32 عامًا، لا سيما وأنه يتمتع بمحبة الجميع وتقديرهم.

وأكدت لجنة الإيبارشيات، أن العرف الكنسي لا يسمح بقبول إعفاء الأسقف من أسقفيته وعمله الرعوي، موضحة أن هناك ارتباطا بين الأب الأسقف والإيبارشية والرعية مدى الحياة.

تجدر الإشارة إلى أن الأنبا إبرام اعتكف بالدير منذ أكثر من شهرين، طالبا التنحي عن الخدمة والتفرغ لحياة الرهبنة، رافضا وساطات من قيادات كنسية للعدول عن قراره.

وكان البابا تواضروس الثاني أكد أنه اجتمع مع الأنبا إبرام، والأخير بدوره أوضح أنه يرغب في التفرغ لحياة الرهبنة، وبناء عليه أحال

البابا طلب الأسقف إلى لجنة الإيبارشيات.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجمع المقدس يرفض طلب الأنبا إبرام بالتخلي عن خدمته في الفيوم

كشفت مصادر كنسية، أن لجنة الإيبارشيات بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية رفضت طلب الأنبا إبرام أسقف الفيوم، الذي تقدم به للبابا ...

%d مدونون معجبون بهذه: