الرئيسية ||| الموسوعة المسيحية ||| علم المسيح – كريستولوجى

علم المسيح – كريستولوجى

علم المسيح – كريستولوجى

المسيح فى المسيح في سفر اللاويين

المسيح هو ذبيحة المحرقة ” ويضع يده على رأس المحرقة فيرضى عليه للتكفير عنه ” (لاويين1: 4). ” واسلكوا في المحبة كما أحبنا المسيح أيضاً واسلم نفسه لأجلنا قرباناً وذبيحةً لله رائحة طيبة ” (أفسس 5: 2). المسيح هو قربان الدقيق ” وإذا قرّب احد قربان للرب يكون قربانه من دقيق. ويسكب عليها زيتاً ويجعل عليها لباناً ” (لاويين2: 1). ...

أكمل القراءة »

المسيح فى سفر الخروج

الخروج هو سفر الفداء، بدأت رسالة موسى برؤية عجيبة ومنظر مجيد، فإن ملاك الرب ظهر له فى عليقة ملتهبة بالنار، يا للعجب! هذا مثال بديع رائع لسر التجسد: الله ظهر فى صورة منظورة محسوسة! ولما سأله موسى عن اسمه قال: ” أهيه الذى أهيه، وقال هكذا تقول لبنى إسرائيل أهيه أرسلنى إليكم ” [خر 3: 14]. ” أهيه ” تعنى ...

أكمل القراءة »

المسيح فى سفر التكوين

المسيح الخالق بدأ سفر التكوين بهذه الأفتتاحية البسيطة: ” فى البدء خلق الله السموات والأرض “ ع 1 إن كان التعبير ” فى البدء “ لا يعنى زمنا معينا، إذ لم يكن الزمن قد أوجد بعد، حيث لم تكن توجد الكواكب بنظمها الدقيقة، لكنه يعنى أن العالم المادى له بداية وليس كما أدعى بعض الفلاسفة أنه أزلى، يشارك الله فى ...

أكمل القراءة »

المسيح فى رموز من العهد القديم

فيما يلي قصيدة شعرية تصف بصورة جميلة مسيح النبوات والرموز التي تشير له. إنما التوراة رمز ساطع باسم المسيح .. في الدجى يهدي الحيارى في خشوع للذبيح آدم وحواء (تكوبن 3) هوذا آدم يطوي الأرض طرداً ويصيح آه ضيعت زماني طالباً عفو المسيح ليس للعفو غير الدم مع جلد الذبيح هابين وقابين (تكوين 4) قم ونغم يا مرنم إنما الوعد ...

أكمل القراءة »

يسوع المسيح فى التلمود اليهودى

40 سنة بين صلب المسيح ودمار هيكل سليمان هل هناك ما يؤكد صدق العقيدة المسيحية في تتميم الفداء بيسوع المسيح المصلوب؟ هل يسوع المسيح هو حمل الله الذي يرفع خطية العالم؟ وقف يوحنا المعمدان وسط الجموع واشار الى يسوع المسيح قائلا: (هذا هو حمل الله الذي يرفع خطية العالم) (يوحنا 1: 29 و36) فهل كان السيد المسيح فعلا هو حمل ...

أكمل القراءة »

إبن البشر ؟!!!!

عندما يريد البعض أن يؤكد أن المسيح لم يكن إلهاً بل كان مجرّد إنسان، كثيراً ما تراهم يلجأون إلى الآيات التي تطلق عليه لقب “ابن الإنسان” أو “ابن البشر”. هؤلاء لا شك جاهلون أن هذا اللقب يتضمن اعترافاً صريحاً بأن المسيح إله، ذاك أن هذا اللقب يشير في الكتاب المقدس، في عهديه، إلى كائن إلهي له هيئة إنسان. ولا يقل ...

أكمل القراءة »

إبن الإنسان

هل لقب “إبن الإنسان” ضد لاهوت المسيح؟ لماذا كان السيد المسيح يلقب نفسه بأبن الإنسان؟ هل في هذا عدم إعتراف منه بلا هوته؟و لماذا لم يقل إنه ابن الله؟   الرد: السيد المسيح إستخدم لقب ابن الإنسان. ولكن كان يقول أيضاً إنه ابن الله… قال هذا عن نفسه في حديثه مع المولود أعمي، فاَمن به وسجد له (يو 9: 35 ...

أكمل القراءة »