الرئيسية ||| الموسوعة المسيحية ||| علم الإنسان – إنثربولوجى

علم الإنسان – إنثربولوجى

علم الإنسان – إنثربولوجى

محبة الذات من الخطايا الأمهات

محبة الذات؛ من الخطايا الأمهات نقول إنها من الخطايا الأمهات، لأن محبة الذات، أو المحبة الخاطئة للذات، هي أم ولود، تلد كثرة من الخطايا. من أولي الخطايا التي تلدها (الأنا): الكبرياء. المتهم بالأنا، يريد باستمرار أن يكبّر ذاته. فتكون ذاته كبيرة في عينيه، وأيضاً كبيرة في أعين الآخرين. وفي ذلك يكون معجباً بذاته. وقد يقع فيما يسمونه (عشق الذات). نفسه ...

أكمل القراءة »

الذات (الأنا) Ego الأنا هي أول خطية عرفها العالم

الأنا هي أول خطية عرفها العالم وقع فيها الشيطان، قبل الإنسان. الشيطان “الكاروب المظلل” “الملآن حكمة والكامل الجمال” (حز28: 14،12). الذي سقط حينما قال في قلبه “أصعد إلي السموات، أرفع كرسي فوق كواكب الله. أصعد فوق مرتفعات السماء. أصير مثل العلي” (أش14: 13، 14). ومحبة الذات هذه أهبطته إلي أعماق الجحيم. فانحدرت بدلاً من أن ترتفع! وكما سقط الشيطان عن ...

أكمل القراءة »

بعض التداريب الروحية الهامة

تدريب الحواس على الطهارة تجنب يا آخى كل ما يعثر عينيك وأذنيك.. وإذا وحدت صورة معثرة القها عنك جانبا ولا تقرأ كتابا به موضوعات نجسة. واحذر من كافة وسائل الإعلام التي تعرض صورا غير طاهرة، لا تقف في الطرق وزوايا الشوارع متطلعا إلى المارة ولا تجلس في مقهى لهذا الغرض السىء ولا تضع صورة خليعة بل ضع صور دينية وطبيعية ...

أكمل القراءة »

مقومات الحياة الداخلية وعلاقتها بحياة الطهارة والتعفف

لنعط أضواء على مقومات الحياة الداخلية وعلاقتها بحياة الطهارة والتعفف: 1- الحياة الجديدة: لا منفعة أن توضع رقعة جديدة على ثوب قديم، ولا فائدة من جهود تبذل والقلب منقسم؛ والنفس ميالة للشهوة وإتجاة الحياة الداخلي منجذب نحو العالم والأشياء التي في العالم، أما الذين قدموا توبة صادقة فهؤلاء تحدث في قلوبهم ختانة تقطع غرلة محبة العالم وشهواته، إذ يقول الكتاب ...

أكمل القراءة »

حياة الطهارة

ما أعظم فضيلة الطهارة وما أبهاها وما أعجبها.. هي فضيلة السمائيين والروحانيين. هي حياة البتوليين والقديسين الذين أحبوا العريس السماوي. هي قوة مشتعلة ونضارة طبيعية، وجمال ملوكي، ونصر باهر، وتهليل الصديقين. هي نقاوة القلب التي بها يعاين المؤمنون وجه الله. هي النفس التي يستريح لها الرب ويكشف أمامها أسراره المجيدة. معنى الطهارة: الطهارة في المسيحية أوسع معنى من العفة، فالعفة ...

أكمل القراءة »

الدافع الجنسي عند الإنسان

الدافع الجنسي في الإنسان قد تسال ما معنى الغريزة الجنسية؟وهل هي كالغريزة عند الحيوانات؟ أم أن الإنسان يتميز بطابع خاص في غرائزه وبالأخص ما يتعلق بالنوع (الجنس).. وكيف يحدث أي انحراف في مجرى هذه الغريزة وما مظاهر هذه الانحرافات. الدافع الجنسي: يفضل علم النفس أن يطلق على الغرائز لفظ الدوافع البيولوجية (الحيوية) biological وهذه الدوافع هي استعدادات فطرية جسمية نفسية ...

أكمل القراءة »

محبة الذات من الخطايا الأمهات

محبة الذات؛ من الخطايا الأمهات نقول إنها من الخطايا الأمهات، لأن محبة الذات، أو المحبة الخاطئة للذات، هي أم ولود، تلد كثرة من الخطايا. من أولي الخطايا التي تلدها (الأنا): الكبرياء. المتهم بالأنا، يريد باستمرار أن يكبّر ذاته. فتكون ذاته كبيرة في عينيه، وأيضاً كبيرة في أعين الآخرين. وفي ذلك يكون معجباً بذاته. وقد يقع فيما يسمونه (عشق الذات). نفسه ...

أكمل القراءة »

الذات (الأنا) Ego الأنا هي أول خطية عرفها العالم

الأنا هي أول خطية عرفها العالم وقع فيها الشيطان، قبل الإنسان. الشيطان “الكاروب المظلل” “الملآن حكمة والكامل الجمال” (حز28: 14،12). الذي سقط حينما قال في قلبه “أصعد إلي السموات، أرفع كرسي فوق كواكب الله. أصعد فوق مرتفعات السماء. أصير مثل العلي” (أش14: 13، 14). ومحبة الذات هذه أهبطته إلي أعماق الجحيم. فانحدرت بدلاً من أن ترتفع! وكما سقط الشيطان عن ...

أكمل القراءة »

الروح مخلوقة أم مولودة ؟!!!

البعض يثير هذا الموضوع فيقول ان جسد الانسان هو الذى يولد من الوالدين، ثم يخلق روحا تحل فى هذا الجسد، فيصبح انسانا كاملا.. وهكذا تكون الروح مخلوقة، بينما الجسد هو المولود!! فمن اين هذا الفكر؟ وكيف نادى به بعض اللاهوتيين؟ الفيلسوف اليونانى افلاطون قال: ان الارواح كانت فى عالم المثل، وهى تهبط لتحل فى الاجساد.. واوريجانوس تأثر بالفلسفة الافلاطونية.. وعن ...

أكمل القراءة »

الرؤية المسيحية للحياة

لقد كانت أروع لحظات الخلق التي خلق فيها الله الإنسان هي عندما ” ونفخ في انفه نسمة حياة ” (تكوين 2: 7). ويقول الله ” انظروا الآن أنا هو وليس اله معي ” (تثنية الاشتراع 32: 39).   إذا ما هو هدف الإنسان، وما غاية وجوده؟، هل يمكن ان يكون الهدف من خلق الإنسان ان يأكل ويشرب ويتناسل إلى أن ...

أكمل القراءة »